أخبار الرياضة

اخبار الرياضة اليوم : حزام بطولة العالم.. الهدف والحلم – أخبار السعودية

اهلا بكم في موقع اخبار مصر 48 الاخبارى

بسجل حافل بالانتصارات في حلبات الملاكمة دون هزيمة، يسجل الملاكم السعودي المحترف زياد المعيوف اسمه في قائمة الريادة والإنجازات، ليس على المستوى السعودي فقط بل على المستوى العربي ككل. التقيناه في صحيفة «عكاظ»، وفتحنا معه العديد من الملفات المتعلقة بإنجازاته وطموحاته، وكذلك الملفات المتعلقة بما اكتسبه من الملاكمة من معارف وخبرات وسمات سلوكية، إضافة إلى النصائح التي يرى أن يلتزم بها الرياضي الملاكم لكي يصل إلى غاياته. اللقاء كان متعدد المحاور وغنياً بالتفاصيل:

• هل الملاكمة رياضة خطرة ؟

•• لكل رياضة في العالم مخاطر معينة، وخطر الإصابة وارد في أي رياضة، لكن الملاكمين مدربون للدفاع عن أنفسهم من الخطر وتفادي الإصابات، وخصوصاً على المستوى الاحترافي.

• متى نقلت حیاتك الاحترافیة إلى أمریكا ؟

•• في 2019 سافرت إلى لوس أنجليس لمتابعة تعليمي وتحصيل درجة البكالوريوس في علم النفس، وهناك قابلت مدربي المشهور عالمياً والمسجل في قائمة مشاهير الملاكمة والحائز سابقاً على لقب مدرب العام، وبطل العالم السابق مرتين في فئتي وزن مختلفتين، وهو المدرب جيمس ماكجيرت.

• من مَثلك الأعلى في الملاكمة ؟

•• حين أتحدث عن مَثلي الأعلى في الملاكمة، عليّ ألا أنسى رئيس الهيئة العامة للترفيه، والحائز على جائزة الشخصية الأكثر تأثيراً في الملاكمة والرياضات القتالية، ألا وهو المستشار تركي آل الشيخ، فهو أحد أهم أعلام الملاكمة لأنه قدم لجمهور الملاكمة ووسائل الإعلام المهتمة بهذه الرياضة ما أسعى إلى تقديمه بنفسي من خلال مسيرتي في الملاكمة.

• ما العمر المناسب لممارسة الملاكمة، ولماذا تنصح بالتدرب على الملاكمة ؟

•• يختلف العمر المناسب للبدء في ممارسة الملاكمة بناءً على عدة عوامل، بما في ذلك مستوى النمو البدني للفرد ومستوى النضج وبيئة التدريب. لا يوجد عمر محدد لبدء الملاكمة، وبشكل عام يمكن للأطفال البدء في تعلم أساسيات الملاكمة في بيئة آمنة وخاضعة للرقابة من عمر سبع أو ثماني سنوات.

• هل تعتمد الملاكمة في الأساس على القوة أم على التكنیك ؟

•• هي تعتمد على مزيج من القوة والتقنية، لكن أهمية كل منهما تختلف حسب الموقف وأسلوب الملاكم، وأنجح الملاكمين هم الذين يمكنهم الجمع بشكل فعال بين القوة والتقنية.

أسرار ونصائح

• هل لديك سر في الأساليب التي تتبعها في المنافسة ؟

•• أساليبي السرية عند الاستعداد لمعاركي هي أساليب تقوم على التدريب الذهني. أجلس في غرفة مظلمة، وأطفئ كل الأضواء وأغمض عيني، وأشغل صوت الجمهور في الملعب على «يوتيوب»، وأتصور النزال، وأتصور ما سأفعله في النزال، وكيف سأفوز في المعركة، وأتصور كل شيء عن القتال وجميع السيناريوهات الممكنة، وبالتالي حين يأتي وقت القتال، أكون واثقاً أكثر حين أفكر في الموقف، لأنني أدرى به.

محمد علي هو المفضل

• من هو ملاكمك المفضّل ؟

•• الملاكم المفضّل لدي هو بالطبع محمد علي، بسبب ما كان يمثله خارج إطار الملاكمة، وما أنجزه في مجال الملاكمة أيضاً، يمثل محمد علي روح السلام والوحدة والضحك والدعابة والشخصية الطيبة. هذا شيء أصبو إلى تحقيقه في مسيرتي المهنية وأركز عليه سعياً مني لتمثيل المملكة العربية السعودية بأفضل صورة في الخارج، أريد أيضاً أن أحقق في الحلبة ما فعله محمد علي، وأن أكون بطلاً للعالم عدة مرات، إن شاء الله، وأريد أن أصبح أول بطل عالمي من السعودية في مجال الملاكمة المحترفة.

• ما هو أصعب نزال خضته ؟

•• أصعب نزال خضته على الإطلاق هو آخر نزال لي في «موسم الرياض»، كان ذلك أصعب نزال خضته، بسبب مستوى التوقعات التي كانت لدي وقوة خصمي. حقق خصمي 14 فوزاً.. 12 منها بالضربة القاضية، لذلك كان عليّ الاستعداد جيداً جسدياً وذهنياً، وأن أكون يقظاً جداً في الدفاع كي أتمكن من هزيمته.

• ما رأیك في النقلة التي أحدثتها المملكة في الریاضة ؟

•• نقلة مهمة، خصوصاً منذ إطلاق رؤية 2030، وتعكس بذلك جهداً إستراتيجياً لإعطاء الأولوية للرياضة بصفتها عنصراً أساسياً في التنمية الاجتماعية والتنويع الاقتصادي وترسيخ الهوية الوطنية، ويعود الفضل في ذلك إلى القيادة الملهمة، ورؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، التي جعلت المملكة العربية السعودية موطناً للفعاليات الرياضية. ويلهمنا الدعم القوي الذي قدمه وزير الرياضة الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، ويسلط الضوء علينا وعلى جميع الرياضيين الذين يصنعون التاريخ ويقومون بأدوار مهمة في المملكة؛ وبفضل دعم قيادتنا الملهمة، لا يمكن لأي دولة أن تقارن نفسها بالمملكة العربية السعودية، خصوصاً في ما يتعلق بالرياضة والفعاليات الرياضية.

هدفي بطولة العالم

• ما هدفك أو حلمك الذي تتمنى الوصول إلیه ؟

•• هدفي وحلمي أن أكون أول بطل عالمي سعودي في مجال الملاكمة للمحترفين إن شاء الله.

• ماذا أضافت لك المشاركة في «موسم الریاض» ؟

•• مشاركتي في «موسم الرياض» أضافت الكثير إلى حضوري ونجوميتي وإنجازاتي في الملاكمة ونقلتني إلى مستوى جديد، وأكسبتني شهرة غير مسبوقة وكانت مشاركة قيّمة لمسيرتي المهنية.

هذه إنجازاتي

• ما الإنجازات التي حققتها خلال مسيرتك الرياضية ؟

•• أولاً أود أن أقول، إن أي شيء حققته، وأي شيء سأحققه في مسيرتي هو أولاً بفضل الله، ثم بفضل تمكين وإيمان ورؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان. الحمد لله، لقد حققت الكثير حتى الآن في المراحل الأولى من مسيرتي، لقد وضعتني المملكة العربية السعودية في موقع أصبحت فيه معروفاً للجمهور العالمي، بعد خمسة نزالات، لم أهزم في أي منها، وفزت بها كلها بأداء جيد للغاية، ومنذ خضت أول نزال احترافي لي في أغسطس قبل عامين، أصبحت أول ملاكم محترف على المستوى الدولي من المملكة العربية السعودية يفوز بنزال احترافي في الملاكمة، حيث فزت في أغسطس قبل عامين في السعودية بالضربة القاضية في الجولة الأولى من المباراة. كما أصبحت أول سعودي وعربي يقاتل في حلبة قبة الألفية في لندن، حين قاتلت في أبريل من العام الماضي في النزالات الافتتاحية من الفعالية الرئيسية التي شارك فيها بطل العالم للوزن الثقيل أنتوني جوشوا. كما أصبحت أول ملاكم سعودي محترف يقاتل في فعالية عالمية للملاكمة في بولندا في أغسطس من العام الماضي، في الفعالية التي شارك فيها بطل العالم للوزن الثقيل أوسيك، إضافة إلى أنني أصبحت أخيراً أول سعودي وأول عربي يشارك في «موسم الرياض» برعاية المستشار تركي آل الشيخ، إنه لشرف وامتياز لي أن أمثل بلدي على المسارح المهمة. كما وقعت أخيراً عقداً لعدة سنوات مع إدارة بطل العالم أنتوني جوشوا، وهي الإدارة الرياضية الرائدة للرياضيين والملاكمين المحترفين، وأصبحت بعد التوقيع أول رياضي وملاكم سعودي وعربي يوقع مع هذه الإدارة العالمية التي تختار المنضمين إليها بعناية لا مثيل لها ولا تستقطب إلا أفضل المواهب، الحمد لله على كل شيء، وشكراً لقيادتنا على الإيمان والدعم الذي منحني إياه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان خلال مسيرتي المهنية.

• حدثنا عن مشاركاتك القادمة ؟

•• نعمل أنا وفريقي الإداري على التخطيط لمباراتي القادمة، وبالطبع حلمي وهدفي وأمنيتي أن أشارك في فعاليات الملاكمة القادمة في «موسم الرياض»، المقرر في الصيف، وآمل أن أقدم أفضل أداء لي، لأن هذا مهم جداً لتطوري بوصفي ملاكماً شاباً بدأ مسيرته الاحترافية، إن شاء الله، سيشرفني أن أشارك في فعاليات الملاكمة في «موسم الرياض» القادم وفي جميع الفعاليات التي تليه أيضاً لمواصلة السير نحو طموحنا في جلب لقب بطولة العالم إلى المملكة العربية السعودية، هذا ممكن جداً فلا شيء مستحيلاً بفضل دعم قيادتنا وعلى رأسها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وكذلك دعم هيئة الترفيه بقيادة المستشار تركي آل الشيخ، مع هذا الدعم، لا يوجد حلم مستحيل في المملكة العربية السعودية، لا شيء يقارن بالمشاركة في نزالات الملاكمة في «موسم الرياض»، ولذلك دائماً ما يكون حلمي وهدفي المشاركة في تلك الفعاليات.

• بماذا تنصح الملاكمین الصغار ؟

•• نصيحتي للملاكمين السعوديين الطموحين إعطاء الأولوية للتحضير الذهني وتحسين القوة الذهنية وتخصيص الوقت والجهد لها بقدر ما يخصصونه لتدريبهم البدني، الملاكمة لعبة ذهنية بقدر ما هي لعبة جسدية. تلعب الصلابة الذهنية والتركيز والمرونة دوراً كبيراً في النجاح داخل الحلبة، يمكن أن يساعد دمج تقنيات التدريب الذهني مثل التصور واليقظة والحديث الإيجابي مع النفس في تحسين الأداء وضبط الأعصاب قبل القتال والتغلب على الشدائد أثناء النزال، تساهم الحالة الذهنية القوية إلى جانب المهارات البدنية في تمكين الملاكمين السعوديين الطموحين وتعزيز قدراتهم على تحقيق الأفضل وتحسين ثقتهم والتغلب على تحديات الملاكمة التنافسية باتزان ورباطة جأش، تذكروا أن اليقظة الذهنية وسرعة البديهة لا تقل أهمية عن الجسم القوي في السعي إلى تحقيق التميز في رياضة الملاكمة، نصيحتي الأهم هي أن نتذكر الله دائماً وأن نبقى متواضعين، لا تترك صلواتك، وتذكر ضرورة أن تشكر الله وتصلّي وتبر بوالديك وترضيهما ولا تزعجهما أبداً، وبإذن الله ستكون كل خطواتك مكللة بالنجاح، هذا هو السر. نصيحتي الأخيرة هي أن تتذكر دائماً أن كل النجاح والإنجازات التي تحققها هي من أجل قيادتنا وبلدنا وعلمنا، ضع فخر المملكة العربية السعودية في قلبك كدافع رئيسي للإنجازات، من المهم في هذا الزمن، في ظل رؤية 2030 والتركيز الكبير على الرياضة، أن يمثل الرياضيون الشباب الطموحون المملكة بأفضل طريقة، وأن يظهروا الفخر والحب الذي نكنه كشعب سعودي لأرضنا الحبيبة وقيادتنا الملهمة.

• هل تجعل الملاكمة الشخص عنیفاً في حیاته ؟

•• ممارسة الملاكمة لا تعزز القوة والمهارة الرياضية وحسب، بل تجعل من يمارسها أكثر هدوءاً وصبراً وثقة واستعداداً لمواجهة تجارب الحياة بكياسة وعزم لا يتزعزع.

• كلمة أخیرة تختم بها.

•• أود أن أختتم بشكر وتهنئة قيادتنا القوية والملهمة على الإنجازات التي مكنوني من تحقيقها بفضل دعمهم، وأهدي كل إنجازاتي وانتصاراتي لقيادتنا ومملكتنا الجميلة. كما أود أن أشكر المستشار تركي آل الشيخ على دعوتي للمشاركة في «موسم الرياض»، وعلى الدعم الكبير الذي قدمه لي أثناء التحضير للقتال وبعد النزال.

ابراهيم موسي

درس في ‏كلية الإعلام جامعة الأزهر يعمل ك‏مستشارا لحقوق الانسان ‏كان محرر ومصور صحفي لدي وكالة انباء الشرق العربي الإخبرية.‏ لدى ‏مراسل صحفي‏

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock