اخبار اليوم : أضرار العزلة الاجتماعية على الفرد

اهلا بكم في موقع اخبار مصر 48 الاخبارى

 

متابعة – مروة البطة

تُعدّ العزلة الاجتماعية ظاهرة خطيرة تُؤثّر على الفرد سلبًا على جميع المستويات، الجسدية والنفسية والاجتماعية.

 

على المستوى الجسدي:

تُضعف جهاز المناعة: أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من العزلة الاجتماعية هم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض مثل نزلات البرد والإنفلونزا والتهاب الرئتين.

تُزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب: ترتبط العزلة الاجتماعية بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

تُؤدّي إلى السمنة: يميل الأشخاص الذين يعانون من العزلة الاجتماعية إلى اتباع نظام غذائي غير صحي وقلة ممارسة الرياضة، مما يُؤدّي إلى زيادة الوزن والسمنة.

تُساهم في ارتفاع ضغط الدم: أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من العزلة الاجتماعية هم أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم.

تُضعف صحة العظام: قلة الحركة والنشاط البدني الناتجة عن العزلة الاجتماعية تُؤدّي إلى ضعف صحة العظام وزيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام.

 

على المستوى النفسي:

الشعور بالوحدة والاكتئاب: يُعدّ الشعور بالوحدة من أهم أعراض العزلة الاجتماعية، وهو ما قد يُؤدّي إلى الإصابة بالاكتئاب.

الشعور بالقلق والتوتر: يميل الأشخاص الذين يعانون من العزلة الاجتماعية إلى الشعور بالقلق والتوتر بشكل أكبر.

فقدان الثقة بالنفس: قد تُؤدّي العزلة الاجتماعية إلى فقدان الثقة بالنفس والشعور بالدونية.

الشعور بالخوف من التفاعل الاجتماعي: قد يُصبح الأشخاص الذين يعانون من العزلة الاجتماعية خائفين من التفاعل مع الآخرين، مما يُؤدّي إلى تفاقم حالتهم.

الأفكار الانتحارية: في بعض الحالات، قد تُؤدّي العزلة الاجتماعية إلى ظهور أفكار انتحارية.

 

على المستوى الاجتماعي:

ضعف العلاقات الاجتماعية: تُؤدّي العزلة الاجتماعية إلى ضعف العلاقات مع العائلة والأصدقاء، مما قد يُؤدّي إلى الشعور بالوحدة والعزلة.

صعوبة تكوين علاقات جديدة: قد يجد الأشخاص الذين يعانون من العزلة الاجتماعية صعوبة في تكوين علاقات جديدة مع الآخرين.

 

فقدان المهارات الاجتماعية: قلة التفاعل الاجتماعي قد تُؤدّي إلى فقدان المهارات الاجتماعية، مثل مهارات التواصل وحلّ المشكلات.

الشعور بالانعزال عن المجتمع: قد يشعر الأشخاص الذين يعانون من العزلة الاجتماعية بأنهم منعزلون عن المجتمع، مما قد يُؤدّي إلى الشعور باليأس والإحباط.

 

نصائح لتجنب العزلة الاجتماعية:

التواصل مع العائلة والأصدقاء: احرص على التواصل مع العائلة والأصدقاء بانتظام، سواء شخصيًا أو عبر الهاتف أو الإنترنت.

الانضمام إلى مجموعات اجتماعية: انضم إلى مجموعات اجتماعية تُشاركك اهتماماتك، مثل مجموعات رياضية أو ثقافية أو تطوعية.

التطوع: التطوع في عمل الخير يُعدّ طريقة رائعة للتواصل مع الآخرين وإحداث فرق إيجابي في المجتمع.

طلب المساعدة: إذا كنت تعاني من العزلة الاجتماعية، فلا تتردد في طلب المساعدة من طبيب نفسي أو أخصائي اجتماعي.