اخبار مصر : ندوة عن دور القيادات الشابة في مواجهة مشكلة المخدرات بجامعة كفر الشيخ

اهلا بكم في موقع اخبار مصر 48 الاخبارى


نظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة كفر الشيخ، ندوة بعنوان “دور القيادات الشابة في مواجهة مشكلة المخدرات” والتي أقيمت بكلية الحاسبات والمعلومات بالجامعة، لتوعية الطلاب بأخطار وأضرار تعاطي المواد المؤثرة على الصحة النفسية، وتصحيح المفاهيم المغلوطة لدى الشباب حول المخدرات، بالتعاون والتنسيق مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي.


جاء ذلك برعاية الدكتور عبدالرازق دسوقي، رئيس جامعة كفر الشيخ، والدكتور أماني شاكر، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور عمرو عثمان، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي بكفرالشيخ، والتي تأتي تفعيلاً للبروتوكول الموقع بين جامعة كفر الشيخ وصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى وتنفيذ خطة قطاع شئون البيئة للعام الجامعى 2023 /2024، بحضور الدكتور أسامة ابو سعدة، عميد كلية الحاسبات والمعلومات، والدكتور سلام العربي، مدير وحدة مكافحة المخدرات بكفر الشيخ، ونافع حمادة مدير عام الإدارة العامة لمشروعات البيئة.


وأكد الدكتور عبد الرازق دسوقي، رئيس جامعة كفر الشيخ، أن ظاهرة المخدرات أصبحت تشكل تحديًا من أخطر التحديات الاجتماعية التي تواجه العالم اليوم، وقد أصبح تعاطي وإدمان المخدرات ظاهرة اجتماعية عالمية تشير إلى الحاجة لمزيد من الدراسات والأبحاث حول الظاهرة وطرق المواجهة بهدف الحفاظ على منظومة القيم الأخلاقية في المجتمع، مثمنا في الوقت ذاته جهود الدولة فى محاربة الإدمان والتعاطي في إطار الحرص على بناء الإنسان المصري الذي هو عنصر أساسي من عناصر إقامة الجمهورية الجديدة، التي أرسى دعائمها فخامة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية.


ومن جانبها، أشارت الدكتور أماني شاكر، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، إلى أن هناك العديد من المحاور يجب التمسك بها، منها تعاليم القيم التربوية، جانب غرس المبادئ السليمة والصحيحة والقيم والفضيلة بين الأبناء، مع التأكيد على تنفيذ قوانين مكافحة المخدرات، بالإضافة إلى تعميم مراكز علاج المدمنين، ومحاولة حل المشاكل الاجتماعية المسببة للإدمان.


وتناولت الندوة: التعريف بالمخدرات، وأضرار المخدرات بأنواعها المختلفة الطبيعية والتخليقية، وكيفية الاكتشاف المبكر لمرض الادمان، وعوامل الحماية من المخدرات، وعوامل الخطورة التي تزيد من مشكلة المخدرات، والمفاهيم المغلوطة حول المخدرات وتصحيحها، ودور الصداقة بين الشباب في مواجهة المخدرات أو إنتشارها، وفي نهاية الندوة تم مناقشة وسائل العلاج الممكنة، وعن الانسحاب من الإدمان كأحد تلك الوسائل وطرق الوقاية، وإعطاء بعض النصائح، لتجنب الإدمان شملت نصائح خاصة بالأسرة والشباب.


واختتمت الندوة بتفضل الدكتور عبد الرازق دسوقي، رئيس الجامعة، والدكتور أماني شاكر، نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور أسامة أبو سعدة، عميد كلية الحاسبات والمعلومات بتسليم الشهادات وتكريم طلبة الكلية.