منوعات

اخبار اليوم : لاتغفلي عنها.. تأثير التدخين على حاسة الشم وطرق تجنبها

اهلا بكم في موقع اخبار مصر 48 الاخبارى

متابعة- يوسف اسماعيل

تُعتبر حاسة الشم أحد الحواس الخمسة التي تلعب دوراً حيوياً في تجربتنا الحسية والذوقية. إلا أن التدخين والتعرض المستمر للتدخين السلبي يمكن أن يؤدي إلى تأثيرات سلبية على حاسة الشم.

في هذه المقالة، سنستكشف تأثير التدخين على حاسة الشم:

1. التركيب الكيميائي للتبغ:
– يحتوي التبغ على مئات المركبات الكيميائية، بما في ذلك النيكوتين والتربينات والفينولات.
– هذه المركبات الكيميائية قد تتسبب في تلف الأنسجة الحسية في الأنف والمستقبلات العصبية المسؤولة عن استشعار الروائح.

2. تأثير التدخين على الأنف والأنسجة الحسية:
– يتعرض المدخنون لكميات كبيرة من المواد الكيميائية المهيجة والسامة التي تنتج عن الاحتراق.
– يؤدي التدخين المستمر إلى التهاب الأنف والأنسجة الحسية، مما يتسبب في تلفها وتقليل حساسيتها للروائح.

3. فقدان القدرة على التنبه للروائح:
– يعاني المدخنون المستمرون من تدني في قدرتهم على التنبه للروائح بشكل صحيح.
– يمكن أن يؤدي التدخين المستمر إلى فقدان تدريجي للقدرة على التنبه للروائح، وقد يصل في بعض الحالات إلى فقدان تام.

4. الآثار النفسية والاجتماعية:
– يعاني المدخنون من فقدان القدرة على تمييز الروائح المختلفة، مما يؤثر على تجربة الطعام والشراب.
– يمكن أن يؤدي فقدان حاسة الشم إلى فقدان الشهية وتقليل المتعة المرتبطة بالأطعمة والروائح اللذيذة.

5. استعادة حاسة الشم:
– يمكن للمدخنين الذين يتوقفون عن التدخين أن يستعيدوا تدريجياً حاسة الشم على مر الوقت.
– قد يستغرق استعادة حاسة الشم بضعة أشهر أو حتى سنوات، وذلك يعتمد على مدة التدخين والتأثيرات الصحية العامة للفرد.

6. الفوائد الصحية الأخرى للإقلاع عن التدخين:
– بجانب استعادة حاسة الشم، يوجد العديد من الفوائد الصحية الأخرى للإقلاع عن التدخين، مثل تحسين الوظائف التنفسية وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان.

 

نزيهة عريبي

صحفية حرة تعمل لدي موقع اخبار مصر 48 ومؤسسة فرنس بيرار للمهرجانات الدولية‏

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock