وزير الخارجية الأفغاني: يجب إجراء محادثات مع حركة طالبان باكستان إذا أرادت السلام

أعلن وزير الخارجية الأفغاني، أمير خان متقي، أن إسلام أباد يجب أن تتحدث مع حركة طالبان باكستان لتحقيق السلام في المنطقة. وأعرب عن رغبة بلاده في التجارة مع جميع الدول المجاورة، بما في ذلك باكستان.

وفي كلمته في معهد الدراسات الاستراتيجية في إسلام أباد، أشار متقي إلى أن حركة طالبان الأفغانية سهلت المحادثات بين باكستان، وأن الحركة الباكستانية يمكنها فعل ذلك مرة أخرى.

ودعا بشدة باكستان وحركة طالبان باكستان لحل خلافاتهما دون إراقة دماء أو إثارة الاضطرابات في باكستان، مشيراً إلى وجود تاريخ طويل للعلاقات بين الجانبين يعود إلى فترة قبل نظام طالبان.

جاء ذالك خلال زيارته الحالية لباكستان التي تستمر لمدة أربعة أيام، بأن وجود عناصر إرهابية في أفغانستان هو دعاية قديمة تمتد لمدة 20 عاماً، وأنه لا توجد أي جماعة إرهابية في أفغانستان. كما أكد أن بلاده لن تسمح بأي استخدام لأراضيها للإرهاب ضد أي دولة أخرى.

وشارك متقي في اجتماع ثلاثي بين الصين وباكستان وأفغانستان يوم الأحد، حيث تم الاتفاق على عدم السماح لأي طرف باستخدام أراضي الدول الثلاثة أو مجالها الجوي ضد بعضها البعض.

يجدر الإشارة إلى أن هذه الزيارة تأتي في إطار جهود تعزيز العلاقات بين البلدين وتحقيق السلام في المنطقة، بالإضافة إلى بحث سبل التعاون في مجالات مختلفة بين الجانبين.