الهند وإيران يؤكدان تعزيز التعاون في مواجهة التحديات الإقليمية والدولية

وقع أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، الأدميرال علي شمخاني، ومستشار الأمن القومي الهندي، أجيت دوفال، بيانًا أمنيًا مشتركًا اليوم الاثنين، في ختام زيارة الأخير إلى إيران التي استغرقت يومًا واحدًا. وأكد الجانبان في البيان على التزام كلا البلدين بتعزيز التعاون في مواجهة التحديات الإقليمية والدولية، وإعادة النظر في التطورات الدولية الحديثة والمؤثرة، وذلك من أجل تعزيز التعددية القطبية في العالم. وذكرت وكالة مهر الإيرانية للأنباء هذه المعلومات.

وجّه البيان الدعوة لتعزيز التعاون بين دول المنطقة على المستويات الثنائية والإقليمية ومتعددة الأطراف، بهدف تعزيز التقارب بينها. كما تركّز البيان على أهمية القنوات الاتصال في تعزيز التماسك الإقليمي والرخاء الجماعي، وأكّد على أهمية مشروع تطوير ميناء جابهار في جنوب شرق إيران كنموذج للتعاون بين طهران ونيودلهي. وشدد البيان على أهمية تعزيز الجهود المشتركة مع روسيا والدول المعنية بمنطقتي آسيا الوسطى والقوقاز في تطوير الممرات الاقتصادية المتاحة ولاسيما ممر الشمال – جنوب للنقل الدولي وغيرها من قنوات الاتصال التي تستند إلى ميناء جابهار الإقليمي في مجال ترانزيت السلع. وأعرب الجانبان الإيراني والهندي عن قلقهما حيال الوضع الإنساني والاقتصادي الراهن في أفغانستان ورحبا بتشكيل حكومة شاملة تضم مشاركة واقعية لكل التيارات في هذا البلد، وذلك عبر بيانهما الأمني المشترك.