تجدد الاشتباكات العنيفة في جسر حلفايا بالخرطوم وانفجارات تهز أم درمان

على الرغم من إعلان الهدنة، تجددت الاشتباكات بين القوات المسلحة وقوات الدعم السريع في العاصمة السودانية الخرطوم وأم درمان يوم السبت.

أفاد مراسل “مصر 48” بتجدد الاشتباكات العنيفة في جسر الحلفايا الذي يربط الخرطوم بحري وأم درمان، إضافة إلى اندلاع الحرائق بالمنطقة الصناعية في بحري. وأكد أن الطيران حلق بسماء أم درمان وسمع أصوات كثيفة للمضادات الأرضية ودوي انفجارات في شرق المدينة. ويعتبر هذا الاشتباك هو الأعنف منذ بدء الاشتباكات في الفتيحاب جنوب أم درمان. كما أظهرت الصور جانباً من المواجهات بين الجيش وقوات الدعم السريع في مدينة جبل أولياء جنوب الخرطوم.

في وقت سابق شهدت الخرطوم اندلاع قتال بالأسلحة الثقيلة في محيط القصر الرئاسي وتصاعد أعمدة دخان شمال العاصمة، بالإضافة إلى حريق في محيط القيادة العامة ومطار الخرطوم.

مقتل المئات من المدنيين والعسكريين ونزوح الآلاف من السودان

كان الجيش والدعم السريع قد أعلنا سابقاً عن هدنة لمدة 72 ساعة بدءًا من منتصف ليل الخميس، إلا أن الطرفين تبادلا الاتهامات بخرقها. ويذكر أنه منذ اندلاع القتال بين الجانبين في 15 أبريل، تم التوصل إلى 5 هدن، لكنها فشلت في الثبات وتخللتها العديد من الانتهاكات.