تراجع أسعار الذهب عن قمته التاريخية.. والجرام يفقد 100 جنيه

تراجعت أسعار الذهب في أسواق الصاغة المحلية اليوم الجمعة بمقدار 100 جنيه، حيث بلغ سعر جرام عيار 21 – الأكثر مبيعا في مصر – 2700 جنيه مقابل 2800 جنيه في اليوم السابق، وهو الذي شهد قمة تاريخية لأسعار المعدن الأصفر، وفقًا لـ نادي نجيب، السكرتير السابق لشعبة المشغولات الذهبية بغرفة القاهرة التجارية.

وفقًا لنجيب، شهدت أسواق الصاغة المحلية انخفاضًا في أسعار الذهب اليوم، حيث بلغ سعر جرام عيار 24 3086 جنيهًا مقارنة بـ 3186 جنيهًا في اليوم السابق، فيما سجل جرام عيار 18 2300 جنيهًا مقابل 2400 جنيهًا. وتراجع سعر الجنيه الذهب بمقدار 800 جنيه ليصل إلى 21600 جنيه، دون احتساب قيمة المصنعية أو ضريبة الدمغة وضريبة القيمة المضافة. وعلى الرغم من تراجع أسعار المعدن الأصفر عالميًا إلى أقل من 2000 دولار، إلا أن سوق الذهب المحلية تشهد حالة تلاعب في الأسعار، ويرون الخبراء وتجار الذهب أن ارتفاعات الأسعار في الفترة الأخيرة غير منطقية ومبالغ فيها. ويشير البعض إلى أن تسعير الذهب يتم وفقًا للسعر العالمي، وهو ما يختلف عن الاتجاه المحلي، نتيجة لظهور آليات العرض والطلب كسبب لرفع الأسعار، بالإضافة إلى تسعير المحلات للذهب بأكثر من 40 جنيهًا للدولار.

قبل صدور بيانات اقتصادية قد تقدم دلائل عن مستقبل السياسة النقدية الأمريكية، شهدت أسعار الذهب تراجعا عالميا مع ارتفاع الدولار. وتراجعت العقود الآجلة للمعدن الأصفر تسليم يونيو بنسبة 0.17% إلى 1995.6 دولار للأوقية، بينما تراجع سعر التسليم الفوري إلى 1986 دولارا، ومع ذلك لا يزال مرتفعًا هذا الأسبوع بحوالي 0.2%.