صعود مؤشرات البورصة المصرية في جلسة الخميس بالرغم من انخفاض قطاع الخدمات التعليمية

في جلسة تداول اليوم الخميس، شهدت البورصة المصرية ارتفاعًا في مؤشرات قطاعاتها، حيث سجل قطاع السياحة والترفيه أعلى نسبة ارتفاع بلغت 4.4%، تلاه قطاع المنسوجات والسلع المعمرة بنسبة 3.8%، وبعده قطاع الخدمات والمنتجات الصناعية والسيارات بنسبة 3.5%. وقد حققت العديد من القطاعات ارتفاعًا في قيمتها، بما في ذلك قطاع الخدمات المالية غير المصرفية والعقارات بنسبة 2.4%، وقطاع النقل والشحن والبنوك بنسبة 2.3% و 2.1% على التوالي. كما شهدت قطاعات الرعاية الصحية والأدوية والمقاولات والإنشاءات الهندسية ارتفاعًا بنسبة 1.9%، وليتبعهما قطاعات الأغذية والمشروبات والتبغ والاتصالات والإعلام وتكنولوجيا المعلومات ومواد البناء بنسبة 1.8%، 1.5%، و 1.2% على التوالي. في حين تراجع قطاع الخدمات التعليمية بنسبة 0.4%. وبهذا فإن البورصة المصرية تواصل انتعاشها في الفترة الحالية.

وقد أغلقت البورصة المصرية جلسة تداولات اليوم الخميس، وبالتالي نهاية جلسات الأسبوع، بارتفاع جماعي للمؤشرات، وذلك بفضل عمليات الشراء التي نفذها المتعاملون المصريون وسط تداولات مرتفعة. وقد ارتفع رأس المال السوقي بمقدار 19 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 1.148 مليار جنيه. وبلغ حجم التداول على الأسهم 651.3 مليون ورقة مالية بقيمة 2.7 مليار جنيه، وذلك عبر تنفيذ 89 ألف عملية لعدد 199 شركة. وقد سجلت تعاملات المصريين نسبة 83.67% من إجمالي التعاملات، في حين استحوذ الأجانب على نسبة 5.54%، والعرب على 10.79%، واستحوذت المؤسسات على 24.67% من المعاملات في البورصة، بينما كانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 75.32%. وقد بلغت قيمة صافي التعاملات التي قام بها الأفراد المصريون والمؤسسات العربية والأجنبية للبيع 83.2 مليون جنيه، 13.9 مليون جنيه، و70.9 مليون جنيه على التوالي، فيما بلغت قيمة صافي التعاملات التي قام بها الأفراد العرب والأجانب والمؤسسات المصرية للشراء 30 ألف جنيه، 4.6 مليون جنيه، و163.3 مليون جنيه على التوالي. وفيما يتعلق بالمؤشرات الرئيسية، فقد ارتفع مؤشر “إيجي إكس 30” بنسبة 1.98% ليغلق عند مستوى 17796 نقطة، وصعد مؤشر “إيجي إكس 50” بنسبة 2.38% ليغلق عند مستوى 3161 نقطة، وارتفع مؤشر “إيج